شؤون محلية

مشروعات طرطوس السياحية رغم الجهود ما زالت «متعثرة»! ما السر وراء عدم معالجة وضع بعض المشروعات رغم مضي سنوات عليها؟

«الاقتصادية» تتابع ما نفذ وما لم ينفذ من مضمون اجتماع وزيري النقل والسياحة في طرطوس

هيثم يحيى محمد

منذ أربعة أشهر وعدة أيام وتحديداً في السابع من شباط الماضي شهدت قاعة الاجتماعات في مبنى محافظة طرطوس اجتماعاً مهماً لوزير النقل علي حمود بصفته رئيساً للجنة المتابعة الحكومية لمشروعات طرطوس ووزير السياحة محمد رامي رضوان مرتيني بحضور أمين فرع الحزب والمحافظ والقيادات المحلية في المحافظة وفريق من وزارة السياحة.
الاجتماع دام أربع ساعات متواصلة بحث خلاله واقع المشروعات السياحية المتعثرة لمعالجة أسباب تعثرها ومن ثم استئناف أو تسريع العمل بها وصولاً لإنجازها ووضعها بالخدمة ضمن زمن محدد وقد خلص لجملة قرارات قيل أنها ستوضع موضع التنفيذ خلال 45 يوماً كحد أقصى ومن ثم ستشهد كل المشروعات المتعثرة أو المتوقفة التي نشرنا تحقيقاً موسعاً عنها في عدد «الاقتصادية» الصادر في بداية شهر كانون الأول 2018.
في مادة اليوم نتوقف عند ما تم وما لم يتم تنفيذه من القرارات المتخذة من باب المتابعة لما سبق أن كتبناه عن تلك المشروعات وعن الاجتماع، ومن باب الشفافية والحرص على شكر من نفذ ومساءلة ومحاسبة من لم ينفذ حتى الآن خاصة وتوقعنا يوم اجتماع الوزيرين بأن آلية العرض والمناقشة والمعالجة التي اتبعت خلال الاجتماع قد تؤدي إلى النجاح المطلوب لو تبعتها جدية في المتابعة والمساءلة والمحاسبة وإلا فإن التفاؤل الذي شعر به الجميع في نهاية الاجتماع سوف يتبدد قريباً بكل أسف!

المشروعات العامة

لنبدأ بذكر أهم ما دار في الاجتماع بخصوص المشروعات السياحية العامة المتعثرة- أي التي تقع على أراض تعود للدولة- وهي: (كونكورد ضاحية الفاضل– انترادوس- فندق أساس- فندق أرواد- عمريت) فقد تقرر بالنسبة لمشروع الفاضل (كونكورد) وخلال خمسة عشر يوماً تنظيم ملحق عقد جديد، وتوازن سعري وبرنامج زمني لتنفيذ المشروع.. أما بالنسبة لمشروع انترادوس فتقرر نقل ملكية ما تبقى من الأرض إلى اسم المدينة بناء على موافقة رئاسة مجلس الوزراء واستناداً للمادة 33 من القانون 65 بعد أن ربط رئيس مجلس المدينة موافقته على النقل بموجب هذه المادة بموافقة المستثمر على ذلك وعلى تحمّل جميع التبعات القانونية وبعد أن وافق المستثمر رئيس مجلس إدارة شركة انترادوس الدكتور محمد علي وحود على ذلك خلال الاجتماع.
وفيما يتعلق بمشروع فندق أساس على شاطئ المدينة تقرر تبرير مدة التأخير للمستثمر صالح يحيى محمد وإجراء التوازن السعري بناء على معطيات الجدوى الاقتصادية والموافقة على طابق بديل من طابق الخدمات في القبو الذي تم إلغاؤه سابقاً.. أما مشروع فندق أرواد الذي سبق أن تم حل عوائقه فقد تقرر الإسراع في منح المستثمر عبد القادر صبرة رخصة الإشادة الإدارية والسياحية بعد أن تقدم بالمخططات التنفيذية مصدقة أصولاً من نقابة المهندسين، ومشروع عمريت مع المستثمر علي جديد الذي طالب بالموافقة على كل المعطيات التي أقرتها وزارة السياحة بخصوص المشروع بما فيها زيادة مدة الاستثمار إلى 45 سنة فقد تقرر إنجاز ملحق العقد بالتعاون مع مجلس مدينة طرطوس وتوقيعه خلال أسبوعين.

مشروعات خاصة

مشروع السمرلاند شمال طرطوس العائد للقطاع الخاص والمتوقف منذ عشرين عاماً تقرر اتخاذ الإجراءات القانونية المطلوبة لاستملاكه إذا كان ذلك متاحاً وفق الدستور ما دام أصحابه مختلفين بينهم ولم يعالجوا الأسباب التي تمنع من استكماله واستثماره رغم مضي كل هذه المدة الطويلة، ومشروع فندق شيراتون طرطوس (160) غرفة لصاحبيه سامر وحازم دانيال فقد طالب السيد حازم بالسماح له باستعمال شاطئ البحر لإقامة بعض الخدمات مقابل الفندق لتخديم النزلاء والمساعدة في تحقيق الريعية الاقتصادية للمشروع الذي ما زال قلقاً منها وتقرر دراسة طلبه بكل إيجابية وإبلاغه النتيجة لاحقاً.. ومشروع عدنان بلال السياحي الممتد على مساحة 15 دونماً غرب بيت الجبل الذي طالب صاحبه بتنفيذ طريق ومنحه قرضاً عقارياً لا يقل عن 500 مليون لإكماله أو عرضه للاستثمار في ملتقى المشاريع الخاصة الذي تقيمه الوزارة في حزيران القادم…. إضافة لعدة مشروعات في زغرين وبصيرة والريحانية وبقعو وبعمرة وفتاح نصار وبصيرة دحباش والطليعي والمقعبرية ودحباش.

جزيرة أرواد

تم عرض ما تم اتخاذه من إجراءات لتنفيذ توصيات ورشة العمل التي أقيمت العام الماضي بخصوص تطوير جزيرة أرواد وتقرر إجراء دراسة لتنفيذ نفق خدمات ضمن الجزيرة وبدء وزارة السياحة بمشروع ترويجي لمصلحة الاستثمار في الجزيرة ضمن مكونات الدراسة التي أنجزتها الوزارة لتطوير الجزيرة من جميع النواحي.

شاطئ الأحلام

طرح رئيس مجلس المدينة موضوع شاليهات منطقة الأحلام وأسباب توقف الجهات المركزية عن اتخاذ قرار بالمعالجة بعد أن قام مجلس المدينة بكل ما هو مطلوب منه وبعد المناقشة تقرر تشكيل فريق عمل يضم ممثلين عن الوزارات والمحافظة ومجلس المدينة والشاغلين لإجراء دراسة اجتماعية وقانونية عن القضية واقتراح الحل المناسب بأسرع ما يمكن.

التنفيذ لا يلبي الطموح!

وبالتوقف عند ما نفذ وما لم ينفذ من القرارات نبدأ من إجابة وزارة السياحة عن السؤال الذي توجهنا به للوزير محمد رامي رضوان مرتيني بخصوص الإجراءات التي قامت بها الوزارة لمعالجة أسباب تعثر المشروعات والنتائج التي تم التوصل إليها حتى الآن والذي بيّن أن مشروع ضاحية الفاضل المستثمر من مجموعة وحود (العائد بملكيته لمجلس مدينة طرطوس):- تم إعداد مشروع ملحق عقد من الوزارة متضمناً في حيثياته الحد الأدنى لبدل الاستثمار السنوي للمشروع وإلزام المستثمر بتقديم الإضبارة التنفيذية والحصول على رخصة البناء خلال 60 يوماً من تاريخ منحه رخصة الإشادة السياحية وتنفيذ المشروع خلال 33 شهراً بدءاً من تاريخ حصوله على رخصة البناء وإلزام المستثمر بتقديم برنامج زمني تفصيلي للمدة المتبقية لتنفيذ المشروع كل 3 أشهر لتقييم التنفيذ ونسبة الإنجاز وفقه وبعد ذلك تم توجيه كتاب إلى مجلس مدينة طرطوس بتاريخ 18/3/2019 مرفقاً به مشروع ملحق العقد لتتم دراسته من قبلهم كجهة مالكة للموقع بالتوافق مع المستثمر وأبدى المستثمر بعض الملاحظات على مشروع ملحق العقد تم تدارسها مؤخراً بشكل مشترك من مدير السياحة في طرطوس ومجلس مدينة طرطوس تمهيداً لتوقيع ملحق العقد وتصديقه.
ومشروع فندق أساس العقار 7920 (العائد بملكيته لمجلس مدينة طرطوس):

  • تم إعداد مشروع ملحق عقد من الوزارة متضمناً في حيثياته الحد الأدنى لبدل الاستثمار السنوي وتحديد المدة المتبقية لإنجاز المشروع بسنتين ونصف وإلزام المستثمر بتقديم برنامج زمني تفصيلي للمدة المتبقية لتنفيذ المشروع كل 3 أشهر لتقييم التنفيذ ونسبة الإنجاز وفقه وتم توجيه كتاب إلى مجلس مدينة طرطوس بتاريخ 18/3/2019 مرفقاً به مشروع ملحق العقد لتتم دراسته من قبلهم كجهة مالكة للموقع بالتوافق مع المستثمر وقد أبدى المستثمر بعض الملاحظات على مشروع ملحق العقد تم تدارسها مؤخراً بشكل مشترك من مدير السياحة ومجلس مدينة طرطوس تمهيداً لتوقيع ملحق العقد وتصديقه.
    مشروع فندق أرواد (العائد بملكيته لوزارة السياحة):
  • سبق أن صدرت رخصة الإشادة السياحية للمشروع بالرقم 4333 تاريخ 27/12/20185 وتم إعداد مشروع ملحق عقد تضمن بدل الاستثمار الجديد الذي حددته لجنة القرار رقم 1759 تاريخ 14/3/2018 وقد وافق المستثمر على بدل الاستثمار الجديد وتتم المتابعة حالياً مع المستثمر لاستكمال إجراءات توقيع ملحق العقد وتصديقه أصولاً.

مشروع شركة انترادوس للتطوير السياحي:

تم توجيه كتاب إلى وزير الإدارة المحلية والبيئة بتاريخ 15/4/2019 لإعداد المراسلة اللازمة ورفعها لرئيس مجلس الوزراء بخصوص استصدار قرار نقل ملكية الأرض (الأملاك البحرية) إلى مجلس مدينة طرطوس (أملاك دولة خاصة) استناداً إلى المادة 33 من القانون 65 لعام 2001 كما تم مطالبة الشركة بموجب كتابنا بتاريخ 15/4/2019 بتقديم تعهد بكتاب خطي يفيد بالموافقة على نقل ملكية الأملاك البحرية استناداً للمادة 33 وتحمل التبعات القانونية كافة وتضمن كتاب وزارة الإدارة المحلية والبيئة إلى رئاسة مجلس الوزراء بتاريخ 7/5/2019 اقتراح المتابعة في استصدار القرار اللازم لنقل الملكية في إطار الحفاظ على حقوق مجلس المدينة ومعالجة واقع المشروعات السياحية المتعثرة في المحافظة.
مشروع مخيم وشاليهات عمريت

تم التوصل إلى معالجة كل ما يتعلق بهذا المشروع ووردنا كتاب مديرية السياحة في طرطوس رقم 735/س/ط س تاريخ 22/4/2019 المرفق به كتاب مجلس مدينة طرطوس رقم 2009/ص. ف تاريخ 16/4/2019 المتضمن أنه تمت دراسة ملحق العقد مع المستثمر وتقدم المستثمر بكتاب يتضمن ملاحظاته على الملحق وتم تدارس الملاحظات مع المستثمر بوجود مدير السياحة في طرطوس وممثلين عن مجلس المدينة وتم التوافق على ما يلزم لإخراج ملحق العقد بصيغته النهائية وهو قيد التوقيع حالياً في مجلس مدينة طرطوس.

جزيرة أرواد

استناداً إلى الدراسة التخطيطية المعتمدة لجزيرة أرواد وإلى المخطط التنظيمي المصدق للجزيرة وبهدف إنجاز متطلبات المخطط المذكور وتنفيذاً لمقررات الورشة التي أقيمت العام الماضي الخاصة بتطوير جزيرة أرواد وتأهيلها تم توجيه عدة كتب لمحافظ طرطوس بخصوص المسارات السياحية في الجزيرة وإحداثياتها وفقاً للمخطط التنظيمي المعتمد إضافة إلى دراسات خاصة بالتغذية الكهربائية للجزيرة والحاجة إلى إضافة محولة جديدة وتصميم شبكة جديدة للإنارة العامة وكبل بحري، والمياه في الجزيرة وشبكات المياه الحلوة وشبكات غسيل الشوارع وإطفاء الحريق في الجزيرة، ومشروع الصرف الصحي المتضمن دراسة شبكة كاملة للجزيرة تنتهي إلى محطة المعالجة.
وتمت موافاتنا من محافظ طرطوس بالكتاب رقم 1157/10/11/ص تاريخ 22/5/2019 بخصوص طلب منح الإعانة اللازمة لتنفيذ نفق تخديمي يضم جميع المنشآت الخدمية والبنى التحتية اللازمة للجزيرة وعليه تم إعداد مذكرة لعرض الموضوع على لجنة الخدمات الفنية والبنى التحتية لرصد الاعتماد اللازم ضمن موازنات الجهات المعنية.
بالنسبة للمشروعات الخاصة فإن معظم المشروعات بحاجة إلى قروض ووعد وزير النقل رئيس اللجنة الوزارية الخاصة بمعالجة المشروعات السياحية المتعثرة في طرطوس بتوجيه المصارف لاتخاذ ما يلزم لمنح القروض اللازمة للسادة المستثمرين وبالتالي الموضوع لدى وزارة النقل.
شاطئ الأحلام: يتم التنسيق مع محافظة طرطوس بخصوص إيجاد الحل المناسب لإخلاء الموقع من الشاليهات الموجودة حالياً وتأمين السكن البديل لهم ليُصار حينها إلى إعداد دراسة تخطيطية للشاطئ تمهيداً لاستثماره بالشكل الأمثل.

لم نصل إلى النتائج المرجوة

وبتدقيق مضمون الرد يتبين لنا ولكل المعنيين والمهتمين والمتابعين أن الجهود المبذولة على أهميتها لم تصل بنا إلى المعالجات المطلوبة لهذه المشروعات ولا ندري إن كانت ستبقى الأمور كذلك لفترات قادمة خاصة فيما يتعلق ببعض المشروعات والقضايا التي باتت محور تساؤلات الكثيرين عن سر عدم معالجتها رغم كل الاجتماعات التي عقدت من أجلها والقرارات المتخذة بخصوصها محلياً ومركزياً على مدى عدة سنوات!

وقضايا مهمة أخرى

وقبل أن أختم أشير إلى أنني طرحت خلال اجتماع الوزيرين عدة قضايا وطالبت بمعالجتها أهمها: ضرورة إقامة بلديات سياحية على الشاطئ وليس بلديات درجة رابعة لكون نظام ضابطة البناء فيها شوّه الكثير من المناطق على شواطئنا (بصيرة ووطى حصين البحر نموذجاً).. وإقامة المزيد من الشواطئ المفتوحة من أجل الفقراء.. وإنهاء المشكلات التي تمنع استثمار مغارة بيت الوادي التي تعتبر (جعيتا سورية) علماً أن وزير السياحة الأسبق وضع حجر الأساس لمشروع تطوير واستثمار المغارة منذ 2004 دون أن يحصل أي خطوة في هذا المجال حتى الآن.. وضرورة إنهاء قضية شاليهات الأحلام مع مراعاة حقوق الشاغلين.. والاهتمام بتأهيل وتدريب العاملين في المنشآت السياحية وتأمين المزيد من أجل المستقبل.. وعقد اجتماع دوري كل ثلاثة أشهر بحضور الإعلام لتتبع تنفيذ ما تم اتخاذه من قرارات في الاجتماع… واليوم أقول بكل شفافية أن هذه القضايا ما زالت تنتظر المعالجة.

العدد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock