شؤون محلية

الحكومة تنوي مساعدة أصحاب المشاريع المتعثرة على تأمين التمويل

| هيثم يحيى محمد

ملفان رئيسيان ومهمان تتابعهما وزارة السياحة باهتمام كبير في الفترة الأخيرة بغية تحقيق إنجازات عملية فيهما تنعكس خيراً على زيادة فرص العمل والتنمية والاقتصاد الوطني .
الملف الأول يدخل ضمن اختصاصها، وهو ملتقى سوق الاستثمار السياحي 2019 ، الذي أقيم في طرطوس نهاية تشرين الأول الماضي برعاية رئيس مجلس الوزراء ومشاركة مستثمرين سوريين وعرب وأجانب، حيث تعمل على دراسة العروض المقدمة من عدد من المستثمرين والاتفاق على دفاتر الشروط الفنية والقانونية وتنظيم العقود معهم، ومن ثم متابعة المباشرة بها.. إلخ.
والملف الثاني الذي كلفت به من مجلس الوزراء وهو ملف المشاريع الخاصة المتعثرة في كل المحافظات من خلال تسمية وزيرها على رأس لجنة مهمتها دراسة واقع هذه المشاريع البالغ عددها نحو 330 مشروعاً لاقتراح المناسب لمعالجة أسباب توقفها وتعثرها ومن ثم انطلاق العمل فيها.
السؤال الذي يفرض نفسه في ضوء ما تقدم: أين وصلت الوزارة حتى الآن في معالجة هذين الملفين اللذين ينتظرهما الكثيرون كما تنتظرهما الحكومة لأسباب مختلفة.

12 مشروعاً قيد التعاقد

وزير السياحة محمد رامي مرتيني بيّن لـ«الاقتصادية» بالنسبة لملف ملتقى الاستثمار السياحي أنه سبق وتم العمل على إعداد مواقع وتحضير أضابير ودفاتر شروط لـ 40 موقعاً بالتنسيق مع الجهات المالكة والمعنية، وتم عرضها في ملتقى الاستثمار السياحي المنعقد في محافظة طرطوس بتاريخ 31/10/2019 وفق صيغ استثمارية متعددة وبتكلفة استثمارية بلغت حوالي 405 مليارات ليرة.
وأوضح أنه وحتى الآن نتيجة للملتقى تم توقيع عقد لاستثمار موقع فندق مدينة الشباب في المزة بمحافظة دمشق بتكلفة استثمارية حوالي مليار ل.س، وبإجمالي إيرادات تقدّر بـ2,583 مليار ل.س وبمتوسط بدل السنوي بلغ 215 مليون ل.س خلال مدة الاستثمار البالغة 12 عاماً.
وأشار مرتيني إلى أنه يتم حالياً القيام بإجراءات فض العروض لـ 12 موقعاً من المواقع التي تم عرضها في ملتقى الاستثمار بتكلفة استثمارية تصل لـ 330 مليار ل.س، مضيفاً: المواقع هي (مجمع يولاند السياحي- فندق القلعة بحلب– المقسم 748 في الحجاز- أوبالين وشركسية والفراديس بدمشق – الكرنك ومواقع كورنيش جبلة 2,3,4 باللاذقية – سما طرطوس والمارينا بطرطوس)، وقال: نتوقع أن يتم التعاقد مع مستثمري هذه المواقع قريباً في ضوء الأضابير ودفاتر الشروط الجاهزة لتلك المواقع، وفي ضوء جدية العارضين وعند توقيع العقود وتصديقها سنضعكم ونضع الإعلام بصورتها.

المشاريع الخاصة المتعثرة

أما بخصوص الملف الثاني فيقول وزير السياحة: تمّ تشكيل لجنة بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 2076 تاريخ 19/11/2019 لمعالجة المشاريع الخاصة المتعثرة في المحافظات وتتكون من وزير السياحة رئيساً، ومحافظي حمص والقنيطرة، ومدير عام هيئة الاستثمار السورية، ومعاون وزير الإدارة المحلية والبيئة، ومحمد المريجاوي من مكتب المتابعات في رئاسة مجلس الوزراء أعضاء.
وأوضح مرتيني أن اللجنة قامت منذ تشكيلها ولتاريخه بشكل مبدئي بإعداد مصفوفة للمشاريع المتعثرة تتضمن طبيعة المشروع وأسباب التعثر ونسب الإنجاز والصعوبات التي أعاقت استمرار المشروع، وتم إرسال المصفوفة للمحافظين، حيث قاموا بتزويد اللجنة بالبيانات التي تضمنت كل المعلومات عن هذه المشاريع.. ومن ثم قامت اللجنة بدراسة هذه المشاريع التي بلغ عددها ما يزيد على 331 مشروعاً حتى تاريخه، وتمت مناقشة الأسس المناسبة لمعالجة تعثرها وذلك وفقاً لأسباب تعثرها (مالية – إدارية – فنية…).
وتابع مرتيني: وقد خلصت اللجنة إلى جملة توصيات ومقترحات سيتم رفعها إلى رئيس مجلس الوزراء، والتي تشكل خريطة عمل يتم من خلالها معالجة تعثر المشاريع، وذلك عن طريق تقديم جملة من المعالجات تتضمن إيجاد حلول للعقبات الإدارية التي يعانيها بعض المشاريع وبالتنسيق مع الجهات المعنية، وإيجاد مصادر تمويل جديدة للمشاريع المتعثرة لأسباب تتعلق بنقص التمويل، وإمكانية إقامة ملتقيات استثمارية على غرار سوق الاستثمار السياحي يكون الهدف منها خلق فرص ترويجية للمشاريع وإيجاد مصادر تمويل بديلة، مضيفاً: نتوقع أن نشهد خلال فترة قريبة انطلاق هذه المشاريع بعد موافقة رئيس مجلس الوزراء على توصيات ومقترحات اللجنة.

أخيراً

في الختام نأمل أن توفّق وزارة السياحة في إنجاز كل ما يقع ضمن اختصاصها في هذين الملفين خلال فترة قصيرة، حيث تتعاقد على استثمار المواقع التي عرضت في ملتقى الاستثمار وعددها (40) موقعاً في عدة محافظات، وأن تتابع مع الحكومة تنفيذ توصيات اللجنة التي يرأسها الوزير، حيث يتم اتخاذ القرارات اللازمة من دون تأخير من مجلس الوزراء لمعالجة أسباب توقف وتعثر المشاريع الخاصة، ولاسيما المشاريع التي قطع أصحابها خطوات كبيرة في إنجازها، والمشاريع التي يجهد أصحابها منذ زمن لوضعها في دائرة الإنتاج من دون جدوى.. إلخ.

العدد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock