منوعات

اليابان: مدى ارتباط الشركات المتوسطة والصغيرة ببقية دول العالم تكنولوجيا

| وكالات

تعتمد قوة اليابان الاقتصادية على الطاقة والإبداع لدى الشركات الصغيرة والمتوسطة. في الواقع، تنتج الشركات الصغيرة والمتوسطة حوالي معظم المكونات التي تدخل في التصنيع الياباني، حيث تمثل 70 ٪ من جميع وظائف القطاع الخاص.
في برنامج غلوبال اليابان سنلقي نظرة على بعضها لنرى مدى ارتباطها ببقية العالم.
بأربعة موظفين بدأت هذه الشركة في الستينيات. وفي الوقت الحالي أصبح يعمل فيها 150 موظفًا هنا وفي الخارج، بما في ذلك الأوروبيون، والأميركيون، وتقوم هذه الشركة بصناعة الأجزاء الدقيقة، أو آلات كاملة، لصناعة السيارات، والفضاء، والقطاع الطبي، وغيرها من التقنيات العالية.
يوكي ياماموتو حفيد المؤسس يقول: «إن الترابط هو المفتاح لوعود شركتهم، لأنه بإمكانهم تحضير طلبيات خاصة لنماذج في غضون خمسة أيام».
ولجعل تلك المنتجات متخصصة ، يستخدم مصنع هيلتوب بطارية تحتوي على آلات دقيقة تعتمد على بيانات مرتبطة بالأشخاص تربط بين شركة هيلتوب وعملائها.
آوا آتسو من مختبر البحث والتطويرفي هيلتوب: « هنا ليست البلدان هي المختلفة فقط، بل أيضا الأشخاص الذين يفكرون بطريقة مختلفة يتم جمعهم هنا، أعتقد أنها بيئة لخلق أشياء مذهلة».
ننتقل إلى أوساكا، ثاني أكبر مدينة في اليابان. لديها مركز للتسوق يتضمن مكاناً للشركات الناشئة وغيرها من الشركات التي تحاول تجريب أفكارها. أوساكا تسمى أيضا عاصمة المعرفة.
هي أيضًا مكان لإقامة الشبكات التجارية. يقول تاكويا نومورا المنتج العام لشركة عاصمة المعرفة، لأنه بعد مرور خمس سنوات على تأسيسها أصبحت تضم أكثر من 2000عضو وحوالي 300 منظمة شريكة.

العدد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock